تُعتبر شركة ألفابيت (ورمزها في ناسداك: GOOGL) الشركة الأمّ لجوجل -والتي تُعَدُّ واحدةً من أكثر أسهم التكنولوجيا رواجاً في هذا القطاع- وبفضل قيمتها السوقية الإجمالية الضخمة -والتي تبلغ 1.2 تريليون دولار- تُصنّف جوجل كرابع أكبر شركةٍ في العالم من حيث القيمة؛ ولا يُعَدُّ هذا مفاجئاً، ذلك لأنّ عملاق التكنولوجيا هذا يُلامس كافة جوانب الحياة في القرن الحادي والعشرين تقريباً بفضل محرّك البحث المرموق الخاصّ به -والذي يُستخدَمُ في حوالي 72% من الهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم- فضلاً عن يوتيوب -والتي تُعَدُّ أكثرَ منصّات الفيديو رواجاً في العالم- كما أنّ نطاق وصول هذه الشركة واسعٌ جداً لدرجة أنّه قلّما تجدون شخصاً لا يستخدم واحداً من منتجاتها على الأقلّ، ما يجعل سهم جوجل واحداً من أكثر الأسهم رواجاً في العالم -جنباً إلى جنب مع آبل ومايكروسوفت وأمازون؛ وإليكم فيما يلي عرضاً لكلّ ما يجدر بالمستثمرين المُحتملين معرفته حول كيفيّة شراء سهم جوجل في عام 2024.

كيفيّة شراء سهم جوجل

يمكنكم شراء سهم جوجل عبر شركة وساطةٍ تلتزم بالقوانين التنظيميّة دون تكبّد أيّ عمولةٍ، ولا يتعيّن عليكم سوى القيام ببضع خطواتٍ فقط؛ وسنستخدم منصّة eToro -شركة الوساطة التي ننصحكم باستخدامها لتداول الأسهم- من أجل شرح عملية الشراء.

  • الخطوة الأولى: قوموا بفتح حساب  

يمكنكم البدء بشراء سهم جوجل بزيارة موقع شركة وساطةٍ تلتزم بالقوانين التنظيميّة، وملء نموذج التسجيل، وتستغرق هذه العملية في eToro بضعَ دقائق فقط، ولا يتعيّن عليكم سوى إدخال عنوان البريد الإلكترونيّ الخاص بكم وكلمة المرور في التطبيق الخاص بالمنصّة أو الموقع الرسميّ الذي يمكن الوصول إليه باستخدام جهاز الكمبيوتر.

  • الخطوة الثانية: قوموا بتحميل صورة عن هويتكم الشخصيّة 

يتعيّن عليكم تحميل صورة عن هويتكم الشخصية ليتم التحقّق من حساب eToro بشكلٍ فوريّ، فضلاً عن إدخال بعض المعلومات الأساسيّة، وتشمل بطاقات التعريف عن الهويّة المقبولة كلاً من جواز السّفر أو هويةٍ شخصيةٍ رسميةٍ أو رخصة قيادة، وتجدر الإشارة إلى أنّ المنصّات الأخرى قد تفرض متطلباتٍ أخرى، فضلاً عن إمكانيّة وجود فتراتٍ انتظارٍ فيها.

  • الخطوة الثالثة: قوموا بعملية الإيداع

تتمثل الخطوة التالية بإيداع الأموال في المنصّة التي قمتم باختيارها، ويُشار إلى أنّه يُمكن لمستخدمي eToro إيداع مبلغٍ زهيدٍ قدره 10$ فقط لبدء شراء الأسهم، فضلاً عن إتاحة طرق دفعٍ عديدة – مثل بطاقات الائتمان والخصم والحوالات البنكية والمحافظ الإلكترونية.

  • الخطوة الرابعة: قوموا بشراء سهم جوجل 

يمكنكم تسجيل أمر شراء بالبحث عن “جوجل” في الصفحة الرئيسيّة لمنصة eToro، ثمّ بدء الشراء بالضغط على “التداول” أو “الاستثمار” في صفحة الشركة؛ قوموا -بعد ذلك-  باختيار عدد الأسهم التي تودّون شراءها في المربّع الذي يظهر أمامكم، كما يمكنكم -كخيارٍ بديلٍ- إدخال المبلغ الماليّ الذي تودّون استثماره في هذه الأسهم، وبعد ذلك قوموا بالضغط على “تسجيل الأمر” كي تقوم eToro بتنفيذ الأمر بشكلٍ فوريّ.

انتبهوا! أنتم تخاطرون بأموالكم عند قيامكم بالاستثمار.

الخطوة الأولى: قوموا باختيار منصّةٍ لشراء سهم جوجل

قد يكون اختيار شركة وساطةٍ أمراً مضنياً إن كنتم تودّون شراء سهم جوجل لأول مرّةٍ، وقد قمنا بهذا العمل الشاق لأجلكم، وننصحكم باختيار eToro كأفضل منصّةٍ لشراء سهم جوجل لأنّها لا تفرض أيَّ عمولةٍ وتتيح استخدام أدواتٍ عديدة عالية الجودة، كما يُمكنكم الاطّلاع على قائمتنا الشاملة لـ أكثر منصّات التداول رواجاً بالنقر على هذا الرابط، ويُمكن لكم -بدلاً من ذلك-  الاطّلاع على أفضل منصّتين قمنا باختيارهما لكم فيما يلي:

1. eToro: منصّة موثوقة تتيح لكلٍّ من المتداولين المبتدئين والمتمرّسين القيام بالتداول دون تكبّد أيِّ عمولة

تقدّم eToro منصّة تداولٍ اجتماعيٍّ سهلة الاستخدام للمُستثمرين ممّن يودّون شراء سهم جوجل، وتتمثل أفضل ميزات eToro المتاحة للمستثمرين الجُدد والمتمرّسين على حدٍّ سواء في أنّها تتيح لهم تداول أكثر من 2,500 سهمٍ -بما في ذلك سهم جوجل- دون تكبّد أيِّ عمولة، ما يتيح  لكم الاستثمار في شركاتٍ من كافة أنحاء العالم، فضلاً عن تكبّد فارقٍ سعريٍّ منخفض، ويُشار إلى أنه يُمكن للمقيمين في الولايات المتحدة الوصول إلى مئات صناديق المؤشرات المتداولَة دون تكبّد أيِّ عمولة، فضلاً عن العملات الرقمية مع تكبّد رسوم تداولٍ منخفضةٍ قدرها 1%؛ كما تُقدّمُ eToro -التي تُعَدُّ منصّة تداولٍ اجتماعيٍّ- وسيلةً للتشبيك مع مستثمرين آخرين، ما يُتيحُ لكم متابعة أساليب التداول الخاصّة بأشخاصٍ آخرين أو تسجيل إعجابكم بها أو حتى نسخِها، وتُعتبر eToro رائدةً فيما يخصّ مفهوم “نسخ التداول” -والذي يمثل وسيلةً رائعةً تتيح للمستثمرين المبتدئين تخصيص أموالهم حسب تحركات السوق التي يقوم بها متداولون محترفون، ولا يتعيّن عليكم سوى تحديد مستثمرٍ ناجحٍ وتخصيص مبلغٍ قدره 200$ على الأقلّ لتقوموا بنسخ صفقات التداول الخاصّة به بشكلٍ فوريٍّ، ما يترتّب عليه تحقيق المكاسب أو تكبّد الخسائر التي تترتّب على صفقات التداول التي يقوم بها هذا المتداول المحترف في الحقيبة الاستثماريّة الخاصّة بكم.

وإذا كنتم تودّون توسيع نطاق استثماركم ليشمل فئات أصولٍ ماليةٍ أخرى في eToro، فيمكنكم الاطلاع على دليلنا التوجيهيّ لكيفيّة الاستثمار في العملات الرقمية، وتدعم eToro المضاربات التي لا تقلّ قيمتها عن 10$ -سواء كنتم تودون تداول العملات الرقمية أو الأسهم أو غيرها من الأصول- ما يتيح لكم خوض غمار الاستثمار الجزئيّ، وبالرّغم من أنّ سعر سهم جوجل يبلغ حالياً 91$ تقريباً، فيُمكنكم الاستثمارُ في هذه الشركة ببضعةِ دولاراتٍ فقط؛ وتجدرُ الإشارة إلى أنّ eToro تلتزم بالقوانين التنظيميّة الصادرة عن كلٍّ من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية وهيئة مراقبة السلوك المالي البريطانية، فضلاً عن الالتزام بالمبادئ التوجيهيّة التي تفرضها هيئاتٌ ماليةٌ عديدةٌ أخرى، ما يتيح لكم التعويل على تجربة تداولٍ احترافيةٍ ومنصفةٍ، ويُشار إلى أنّ eToro تدعمُ مجموعةً كبيرةً من طرق الدفع، ما يتيح لكم تمويل عملية شراء أسهم جوجل باختيار طريقة الدفع المناسبة لكم، وتشمل طرق الدفع المدعومة كلاً من البطاقات المصرفيّة والمحافظ الإلكترونية -مثل باي بال ونتلر وسكريل- ولا تفوتنا الإشارة إلى أنّه لا يتعيّن عليكم تكبّد رسوم إيداع عند القيام بتمويل الحساب الخاص بكم بالدولار الأمريكيّ، كما يمكنكم بدء التداول بإيداع مبلغٍ زهيدٍ قدره 10$. ويُمكنكم  أن تجنّبوا أنفسكم عناء تعلّم كيفية التداول بالاستثمار في الحقائب الذكية، وتحتوي كلّ حقيبةٍ من هذه الحقائب على عددٍ من الأسهم، ويمكنكم اختيار أحد هذه الأسهم حسب القطاع أو النوع المفضّل لديكم، ولأنّ الغاية من قراءة هذا المقال تتمثل في تعلّم كيفية شراء سهم جوجل، يمكنكم تضييق نطاق النتائج المتاحة بحيث يتمّ عرض المحافظ ذات الصلة بالأسهم التكنولوجية فقط؛ فعلى سبيل المثال تحتوي حقيبة “BigTech” الذكية على أسهمٍ تكنولوجيّةٍ ذات قيمةٍ سوقيةٍ إجماليةٍ كبيرة – مثل أسهم جوجل وأمازون ومايكروسوفت وآبل. وعلاوةً على ذلك، تتيح لكم eToro إضافة كافة الأصول المالية التي تثير اهتمامكم إلى قائمة المتابعة الخاصّة بكم، ما يتيح لكم تتبّع هذه الأصول في مكانٍ واحد -أي في الحساب الخاص بكم- دون شراء هذه الأصول بشكلٍ فعليّ، فضلاً عن إمكانية الاطلاع على المخططات البيانيّة للسعر القابلةِ للتخصيص، ما يتيح لكم تغيير نمط العرض في الوقت الذي تريدونه، فضلاً عن رؤية إطاراتٍ زمنيةٍ مختلفةٍ واختيار اللون الذي تشعرون أنه مريحٌ للبصر؛ كما يمكنكم دراسة هذه المخططات ضمن أنماطٍ وصيغٍ مختلفةٍ – مثل شموع التداول والخطوط والقمم والأعمدة. ويُشار إلى أنّ eToro تقدّم لكافة المتداولين حساب تداولٍ “حقيقيٍّ” قياسيٍّ وحساب تداولٍ “افتراضيٍّ” سهل الاستخدام يشبه نمط التداول التجريبيّ ويحتوي على تمويلٍ مزيّفٍ مجانيٍّ قدره 100 ألف دولار للتدرّب على التداول؛ ولا تفوتنا الإشارة إلى أنّه يُمكنكم شراء سهم جوجل أثناء التنقل بتنزيل تطبيق الهواتف المحمولة المجانيّ الذي تقدّمه لكم eToro.

عدد الأسهم المتاحة أكثر من 2,500 سهم
رسوم الإيداع لا توجد
رسوم شراء سهم جوجل لا توجد عمولة
الحدّ الأدنى للإيداع الأولي 10$

انتبهوا للخطر المحيط بأموالكم. 

2. Webull: منصّة تتيح لكم القيام بالتداول الجزئيّ بدءاً من 5$

تُعتبَر Webull شركة وساطةٍ رائجةً أخرى تتيح لكم شراء سهم جوجل، كما تتيح لكم هذه المنصة شراء الأسهم بكمياتٍ جزئيةٍ بدءاً من مبلغٍ زهيد قدره 5$ يمثل رأس المال الخاصّ بكم في الشركة، وتُعَدُّ Webull أفضل منصةٍ للاستثمار في سهم جوجل للذين يودّون تنمية حقائبهم الاستثمارية عبرَ زياداتٍ صغيرة؛ وتجدر الإشارة إلى أنّ WeBull لا تفرض أيَّ رسومٍ أو عمولةٍ عند شراء سهم جوجل لأنّه من الأسهم المُدرَجة في الولايات المتحدة، وفي حال كنتم  تودّون تداول أسهم أجنبيةٍ في وقتٍ لاحقٍ، تتيح لكم Webull تداول هذه الأسهم كسندات إيداعٍ أمريكيّةٍ، ويتعيّن عليكم عندها التحقّق من رسوم التداول المفروضة.

ويُذكرُ أنّ هذه المنصّة سهلة الاستخدام، كما تحتوي على أدوات تداولٍ مفيدةٍ، ويُمكن لكافة المستخدمين الوصول إلى معلوماتٍ أساسيةٍ عن الشركة بالإضافة لإجراء فحصٍ لأسهمها؛ علاوةً على ذلك، تقدّم Webull تصنيفاتٍ إجماليةً وقوائمَ مراقبةٍ ومخططاتٍ سِعريّةً ومؤشّرات تحليلٍ فنيّ، وإذا كنتم ترون أنّ هذه المنصّة مناسبةٌ لشراء سهم جوجل، فيمكنكم تنزيل تطبيق Webull للقيام بالتداول أثناء التنقل. كما تقدّم هذه المنصّة نمط تداولٍ مزيّفٍ مجانيٍّ، ما يتيح لكم تجريب إستراتيجياتٍ عديدة وصقل مهاراتكم قبل استخدام الأموال الحقيقيّة في التداول، وتُعتبَرُ طرق الدفع المتاحة في Webull محدودةً -بالمقارنة مع طرق الدفع المتاحة في eToro- كما يترتّب على اختيار بعض هذه الطرق تكبّد بعض الرسومٍ، وتفرض Webull -بخلاف eToro- رسومَ إيداعٍ قدرها 8$ على كلِّ حوالةٍ بنكيةٍ و25$ عن كلِّ عملية سحب، إلا أنّه يُمكنكم إيداع الأموال مجاناً باستخدام غرفة المقاصّة الآلية.

عدد الأسهم المتاحة أكثر من 5,000 سهم.
رسوم الإيداع لا يوجد رسومٌ عند استخدام غرفة المقاصة الآلية، ويتمّ فرض 8$ على كلِّ حوالةٍ بنكية.
رسوم شراء سهم جوجل لا توجد عمولة
الحدّ الأدنى للإيداع الأولي لا توجد

انتبهوا للخطر المحيط بأموالكم.

الخطوة الثانية: هل يمكن اعتبار سهم جوجل خياراً استثمارياً جيداً؟

تراجعت قيمة سهم جوجل بنسبة 29.40% خلال 12 شهراً بدءاً من شباط/فبراير من عام 2022 بسبب معاناة الشركة من تردّي المناخ الاقتصاديّ خلال عام 2022، وبالرّغم من الزَّخَم الصاعد الذي شهده السهم لفترةٍ وجيزةٍ، لم يشهد السعر تعافياً حقيقياً منذ بداية عام 2023، ويُشار إلى أنّ خدمات جوجل تسهم بما نسبته 92% من عائدات أسهم شركة ألفابيت الإجمالية، ويتمّ تحقيق معظم هذه العوائد من خلال الإعلانات، ما يثير قلق المستثمرين ممّن يرون أنّ مصدر العوائد الرئيسيّ للشركة قد ينضب إذا ما قامت الشركات المُعلِنة بتضييق ميزانياتها المخصّصة للتسويق في حال حدوث انكماشٍ اقتصاديٍّ خطيرٍ محتملٍ. ويجعل هذا التوقعات حول أداء سعر ألفابيت في المستقبل أكثرَ صعوبةً ممّا كانت عليه في الماضي.

يُذكَرُ أنّ قيمة سهم جوجل ارتفعت بنسبة 3,478% منذ إدراجه الأوليّ في عام 2004، ما حقّق مكاسبَ جيّدةً للمستثمرين ممّن قاموا باستثمار أموالهم في سهم جوجل منذ ذلك الوقت، كما ارتفع سعر هذا السهم بنسبة 62.26% خلال السنوات الخمس الأخيرة، إلا أنّه لا يمكن التعويل على الأداء السابق لتوقّع عوائد مستقبليةٍ، وقد تشهد الشركة أوقاتاً عصيبةً جداً خلال العامين القادمين؛ وتتوقّف معرفة ما إذا كان سهم جوجل جديراً بالشراء الآن على ما إذا كنتم تودّون شراءَه كاستثمارٍ طويل الأجل أو قصير الأجل، وبالنسبة لمن يودّون شراء سهم جوجل والاحتفاظ به لسنواتٍ عديدة، فقد تكون هذه الشركة خياراً استثمارياً صائباً لأنّ السهم يشهد حالياً أدنى سعرٍ له خلال عامين، إلا أنّه لا ينبغي أن يُفهمَ من هذا أنّنا ننفي احتمال أن يتراجع السعر أكثر، بل تتمثل أفضلُ طريقةٍ للقيام بالاستثمار طويل الأجل في شراء المزيد من الحِصَصِ بشكلٍ منتظمٍ لتعويض التغيّرات السعريّة، وبالنسبة لخيار الاستثمار قصير الأجل فإنّ التقلبات الشديدة التي يشهدُها السوق لا تجعل شراء سهم جوجل وبيعَهُ خلال أقلَّ من سنةٍ خياراً صائباً، ويجدرُ بكم التنبّه إلى أنّه من المهمّ جداً إجراء بحثٍ شاملٍ قبل استثمار الأموال التي قمتم بكسبها بشقّ الأنفس، كما يجدرُ بكم معرفة كلّ التفاصيل ذات الصلة بهذه الشركة وأدائها الماليّ في الفترة الأخيرة لتحديد ما إذا كان سهم جوجل جديراً بالشراء، كما يجدر بكم فعل الأمر نفسه إذا  كنتم تودّون شراء سهم سناب أو جوجل أو أيِّ سهمٍ آخر.

ما هي ألفابيت؟

تُعَدُّ ألفابيت الشركة الأم لجوجل -التي تمَّ إنشاؤها في عام 1998- كما يُعتبَرُ جوجل أكبرَ محرّك بحثٍ في العالم، وقد تمَّ إطلاق ألفابيت لتكون الشركة الأم لجوجل في عام 2015، ما يعكس اتساع مجالاتِ اهتمامها، وإليكم فيما يلي عَرضاً للشركات التابعة لألفابيت:

تمتلك ألفابيت كلاً من جوجل كروم وجوجل مابس وجوجل درايف وجوجل بلاي وجوجل بيكسل وجوجل فايبر، فضلاً عن أندرويد ويوتيوب وفيبيت ودبل كليك ونيست وأدسنس وغيرها الكثير من الشركات الأخرى. وتجدرُ الإشارة إلى أنّ منصّة جوجل كلاود تسهم بما نسبته 11% من قطاع الحوسبة السحابية -والذي تبلغ قيمته الإجمالية الحالية 500 مليار دولار ويشهد نموّاً مستمرّاً- وتستثمر جوجل بقوةٍ في كلٍّ من الدراسات التحليليّة وإدارة البيانات والأمان والذكاء الصنعيّ، ما يعكس اتساع نطاق نموذج الأعمال الخاص بألفابيت، والذي يشمل كلاً من الحوسبة السحابيّة وعمليات البحث وتصفّح الويب؛ فضلاً عن أندرويد -والذي يُعَدُّ نظام تشغيل الأجهزة المحمولة الأكثرَ استخداماً- والمنتجات المادية الأخرى – مثل فيبيت ونيست.

تاريخ سعر سهم جوجل – كم تبلغ قيمة سهم جوجل في الوقت الحاليّ؟

تمّ إدراج جوجل -وبعدها شركة ألفابيت- كشركةٍ عامةٍ في شهر آب/أغسطس من عام 2004 بسعرِ 85$ للسهم الواحد، وقُدّرَت قيمة الشركة بـ23 مليار دولار، وقد يبدو هذا الرقم منخفضاً حسب المعايير الحالية، إلا أنّ بعض الشكوك كانت تدور حول إمكانية نجاح شركة الإنترنت الناشئة في ذلك الوقت، غيرَ أنّ جوجل بدّدت هذه الشكوك في العقدين التاليين بعد أن أصبحت واحدةً من أبرز شركات التكنولوجيا في العالم، وتبلغ القيمة السوقية الإجمالية الحالية لجوجل  حوالي 1.2 تريليون دولار، ما يجعل القيمة الإجمالية الأولية -التي بلغت 23 مليار دولار- تبدو ضئيلةً. ويُذكرُ أنّه تمّ تقسيم سهم جوجل -وبعدها ألفابيت- لأوّل مرةٍ في عام 2014، كما شهد عام 2022 عملية تقسيم سهم جوجل الثانية، وكانت عملية تقسيم الأسهم في عام 2014 لافتةً لأنّ الشركة لم تقم بتجزئة أسهمها فحسب، بل قامت أيضاً بطرح فئتين من الأسهم: سهم جوجل الفئة (أ) -ورمزه في ناسداك: GOOGL- وسهم جوجل الفئة (ج) -ورمزه في ناسداك: GOOG- ويُعتبرُ كلُّ سهمٍ منهما كاملاً وله رمزٌ خاصٌّ به؛ ويتمثّل الفرق بين السهمين في أنّ سهم جوجل الفئة (أ) يمنح المساهمين حقوق التصويت في قضايا الشركة -بخلاف سهم جوجل الفئة (ج)- وبالرّغم من وجود هذا الفرق، فإنّ سعرَ كلٍّ من سهم جوجل الفئة (أ) وسهم جوجل الفئة (ج) يرتفع وينخفض بشكلٍ مترادفٍ،

وإليكم فيما يلي المخطط البيانيّ لتاريخ سعر سهم جوجل:

ويُشار إلى أنّ عملية تقسيم الأسهم الأخيرة في عام 2022 قد تسبّبت بانخفاض سعر السهم الواحد من أكثرَ من 2,000$ إلى حوالي 110$، ما أسهمَ إلى حدٍّ كبيرٍ في تيسير وصول المستثمرين للشركة، وقد واصلَ السعر انخفاضَه بالتزامن مع انخفاض نسبة السعر إلى الربح، وتبلغ نسبة السعر إلى الربح حالياً 20، وتُعَدُّ هذه النسبة لافتةً بالمقارنة مع نسب الشركات المنافسة -مثل آبل (25.17) ومايكروسوفت (28.09)- كما يُعتبَرُ سعر سهم جوجل الحاليّ جاذباً للمستثمرين.

ربحيّة السهم ونسبة السعر إلى الربح

عندما تودّون شراء أيِّ سهمٍ، من المهمّ تتبّع الصحّة المالية للشركة لمعرفة ما إذا كانت خياراً استثمارياً صائباً، وينطبق هذا الأمر على سهم جوجل أيضاً، وتتمثّل الطريقتان اللتان تتيحان تقييم الصحة المالية للشركات في نسبة رِبحيّة السهم ونسبة السعر إلى الربح، وتُمثل هاتان النسبتان طريقتين سريعتين لمعرفة مستوى أداء شركةٍ معينةٍ، وتجدرُ الإشارة إلى أنّ نسبة رِبحيّة سهم جوجل خلال الاثني عشرَ شهراً الماضية تبلغ 4.48 ما يمثل تراجعاً نسبته 18.76% بالمقارنة مع عام 2021، إلا أنّها تبقى أعلى من نسبة عام 2020 (2.93) و2019 (2.46)؛ وبالرّغم من تراجع أرباح جوجل في العام الماضي، فما تزال أرباح الشركة أفضلَ بكثيرٍ من الأرباح التي حققتها قبل جائحة كورونا. وتُستخدم نسبة السعر إلى الربح لتقييم سعر سهم شركةٍ معينةٍ استناداً إلى الأرباح المحقَّقة، ويشير انخفاض نسبة السعر إلى الربح إلى أنّ السهم متاحٌ للبيع بسعرٍ منخفضٍ، وتُعتبرُ نسبة سعر سهم جوجل إلى الربح المحقَّق بدءاً من شباط/فبراير من عام 2023 منخفضةً، كما يُذكرُ أنّ نسبة السعر إلى الربح الخاصّة بجوجل تراجعت بشكلٍ كبيرٍ بالتزامن مع ارتفاع سعر السهم خلال عام 2020، وقد شهد عام 2012 آخر انخفاضٍ لنسبة السعر إلى الربح يُعادل الانخفاض الذي شهده عام 2022؛ وبالنظر للسعر الحالي لسهم جوجل، فقد يمثّل العام الجاري أفضل وقتٍ لشراء أسهم هذه الشركة خلال ما يزيد على عقدٍ من الزمن.

القيمة السوقيّة

تتمتّع جوجل بقيمةٍ سوقيةٍ إجماليةٍ ضخمةٍ، وقد بلغت القيمة السوقيّة الإجمالية لجوجل في وقت كتابة هذا المقال 1.2 تريليون دولار تقريباً، ما يجعلها واحدةً من أكبر الشركات في العالم من حيث القيمة السوقية – على غرار آبل ومايكروسوفت وأرامكو السعودية.

صناديق مؤشّر جوجل

تُعَدُّ جوجل واحدةً من شركات التكنولوجيا الأمريكية الخمس الأكثر شهرةً والأفضل أداءً: فيسبوك وأمازون وآبل ونتفليكس وجوجل، وتسهم هذه الشركات بنسبةٍ كبيرةٍ من مؤشر ستاندارد آند بورز 500 -والذي يضُمُّ أكبرَ 500 شركةٍ مُدرجةٍ في البورصات داخل الولايات المُتحدة الأمريكية على أساس رأس المال السوقيّ- وإليكم فيما يلي بعض الصناديق المرتبطة بسهم جوجل:

  • صندوق SPDR S&P 500 ETF
  • صندوق Communication Services Select Sector SPDR
  • صندوق Vanguard Communication Services ETF
  • صندوق Invesco QQQ
  • صندوق iShares Core S&P 500 ETF
  • صندوق Vanguard Total Stock Market ETF

ويبلغ عدد صناديق المؤشرات المتداولة المرتبطة بسهم جوجل في وقت كتابة هذا المقال أكثر من 250 صندوقاً، ويمكنكم تعلّم كيفية الاستثمار في سهم جوجل باستخدام أحد هذه الصناديق، ما يضيف أيضاً مجموعةً متنوّعةً من الشركات الأخرى للحقيبة الاستثماريّة الخاصة بكم.

للاطلاع على المزيد من المعلومات: يمكنكم تعلّم كيفية تداول صناديق المؤشرات المتداولة من هنا.

توزيعات أرباح سهم جوجل

تُعتبر جوجل واحدةً من الشركات التي لا تقوم بدفع توزيعات الأرباح، وقد صرّحت الشركة في أكثر من مناسبةٍ أنها لا تنوي القيام بدفع توزيعات الأرباح في المستقبل المنظور، ما قد يسبّب خيبة أملٍ للمستثمرين ممّن يتطلعون لشراء سهم جوجل من أجل الحصول على تدفقاتٍ نقديةٍ ثابتةٍ، ويتمثّل سبب عدم قيام جوجل بدفع توزيعات الأرباح للمستثمرين برغبتها في الاحتفاظ بالأرباح المستقبلية لدعم نموّ الشركة، وتتمثل الغاية من ذلك في زيادة قيمة الشركة ما يعود بالفائدة -في النهاية- على المستثمرين، وإن كنتم تودّون الحصول على توزيعات أرباحٍ، فقد قمنا بتغطية بعض أكثر الأسهم التي تدفع توزيعات الأرباح رواجاً لتقوموا بإضافتها إلى الحقيبة الاستثماريّة الخاصّة بكم.

توقعات سعر سهم جوجل – العوامل المؤثرة في سهم جوجل

قبل أن تقوموا بشراء سهم جوجل، يجدر بكم معرفة المتغيّرات التي قد تؤثر على قيمة الاستثمار الخاص بكم، ويُعدُّ سهم جوجل واحداً من أكثر الأسهم التكنولوجية في العالم نجاحاً؛ وعلاوةً على ذلك، فقد شهد هذا السهم نموّاً ثابتاً خلال العقدين الماضيين، حيث تواصل الشركة ابتكارَ وإجراء عمليات الاستحواذ القائمة على التكنولوجيا الذكية لتوسيع نطاق أعمالها، وإليكم فيما يلي بعض الأسباب التي قد تدفعكم لشراء سهم جوجل.

قيام جوجل بالمئات من عمليات الاستحواذ الذكية عبر السنين الماضية

أشرنا سابقاً إلى أنّه تمّ تأسيس جوجل في عام 1998، إلا أنّها لم تقم بطرح أسهمها للاكتتاب العام حتى عام 2004، وقد بلغ عدد عمليات الاستحواذ التي قامت بها الشركة في وقت كتابة هذا المقال 230 عمليةً خلال ما يزيد على عقدين من الزمن، ما يجعل الشركة أكثرَ من مجرّد محرّك بحثٍ عبرَ الإنترنت.

وقد خاضت جوجل غمار صناعاتٍ أخرى -مثل الإعلان والعتاد الحاسوبيّ وغير ذلك- بفضل عمليات الشراء الضخمة التي قامت بها، وتتمثل إحدى عمليات الشراء المهمّة جداً في الاستحواذ على أندرويد عام 2005 مقابل 50 مليون دولار، ومن المعلوم أن نظام تشغيل الأجهزة المحمولة هذا يُستخدَمُ لتشغيل حوالي 72% من الهواتف الذكية في أنحاء العالم، ما يجعل شراء سهم جوجل أكثرَ من مجرّد استثمارٍ في مجالٍ واحدٍ فقط، وإليكم فيما يلي قائمةً بأهمّ عمليات الاستحواذ التي قامت بها شركة جوجل:

  • منصّة يوتيوب لمقاطع الفيديو عبر الإنترنت.
  • شركة أدموب للإعلان عبر الأجهزة المحمولة.
  • شركة دبل كليك للإعلان عبر الإنترنت.
  • شركة فيتبيت للإلكترونيات الاستهلاكيّة وأجهزة تتبّع الحركة القابلة للارتداء.
  • شركة ويز لبرمجيّات نظام تحديد المواقع والملاحة.
  • شركة آي تي إيه سوفت وير للبرمجيّات والسفر.
  • شركة نيست للمنتجات المنزلية الذكية.
  • شركة إتش تي سي المتخصّصة بالاتصالات السلكية واللاسلكية.
  • شركة لوكر لتحليلات البيانات.

ومن الجليّ أنّ جوجل تقوم بعمليات استحواذ إستراتيجيّةٍ، ولا يمثّل ما أوردناه إلا غيضاً من فيض، ويُشارُ إلى أنّ الشركة تركّز على شركات التكنولوجيا التي قد تسهم بنموّ أعمالها في اتجاهاتٍ متنوعةٍ؛ وعلاوةً على ذلك، أعلنت جوجل في شهر آذار/مارس من عام 2022 عن اقترابها من الاستحواذ على ماندايانت للأمن السيبرانيّ، ومن المتوقّع أن تبلغ قيمة هذا الاستحواذ 5.4 مليار دولار تقريباً، وستسهم عملية الشراء الضخمة هذه في تعزيز أمان جوجل كلاود، فضلاً عن تمكين جوجل من تقديم المزيد من الخدمات في القطاع الذي ينمو بشكلٍ متزايد.

شركة ابتكارات تكنولوجية

أطلقت جوجل في عام 2022 ميزة البحث المتعدّد، ما يمثل توجّهاً جديداً يتيح للأفراد تحديد ما يبحثون عنه بالجمع بين الصور المرئية والنصوص المكتوبة، فعلى سبيل المثال يمكن لكم أخذ لقطةٍ لتصميم قميصٍ والبحث عن نفس التصميم عبر الإنترنت؛ وأعلنت جوجل أيضاً إطلاق إمكانات بحثٍ جديدة لمساعدة المستخدمين على تحديد مواقع مقدّمي الرعاية الصحية ممّن يقبلون التأمين الصحيّ الخاص بهم، فضلاً عن حجز المواعيد معهم، وبفضل تقنية أتمتة الإعلانات، تتيح إعلانات محركات البحث المدعومة بالذكاء الصنعيّ لعملاء جوجل التفاعل بشكلٍ سريعٍ مع ظروف السوق ذات الأهمية القصوى بالنسبة لهم. ويُذكرُ أنّ يوتيوب شهدت نمواً كبيراً في السنوات الأخيرة، وتفخر منصة الفيديو بتجاوز عدد مستخدميها المسجّلين شهرياً لعتبةِ ملياري مستخدم لأنّها أصبحت مقصداً رئيسياً للتعلّم ومقاطع الفيديو التعليمية والترفيه وغيرها من الخدمات المختلفة؛ وبعد عودة العالم للأنشطة المباشرة عقب تخفيف عمليات الإغلاق التي تسبّبت بها جائحة كوفيد 19، تمكّنت يوتيوب من الحفاظ على الأرباح التي حققتها كنتيجةٍ للحجر الصحيّ الذي تمّ فرضه على الناس في بيوتهم، إلا أنّ هذه الأرباح الضخمة لم تثنِ الشركة عن عزمها على تقديم ابتكاراتٍ جديدة، وقد أطلقت يوتيوب منصّة يوتيوب شورتس للفيديوهات القصيرة، ما يتيح لها منافسة شركاتٍ مثل تيك توك وإنستغرام بشكلٍ مباشر، وقد حققت يوتيوب شورتس نجاحاً سريعاً جداً، وبرهان ذلك بلوغ عدد المشاهدات فيها أكثرَ من 30 مليار مشاهدة في وقت كتابة هذا المقال، ما يمثل أربعة أضعاف عدد المشاهدات قبل سنةٍ مضت؛ كما أطلقت جوجل أدوات تحرير فيديو إضافيّةٍ في الربع الأول من عام 2022، وتواصل الشركة الاستثمار في يوتيوب شورتس (مقاطع الفيديو القصيرة) لتقديم تجربةٍ أفضل للفنانين وصانعي المحتوى والمُشاهدين على حدٍّ سواء.

إمكانات النموّ على المدى الطويل

توجد طرقٌ ممكنةٌ قد تتيح لجوجل زيادة عوائدها وعدد مستخدميها وذلك بالوصول إلى غرف الجلوس المنزليّة، ويبلغ عدد ساعات مشاهدة المواد المتاحة في يوتيوب على شاشة التلفاز حوالي 700 مليون ساعة يومياً، كما تسعى جوجل لتقديم أدوات تحكّمٍ وتوجيهٍ وتفاعلٍ مخصّصةٍ للهواتف الذكية التي يمتلكها مستخدمون ممّن يقومون بربط شاشات التلفاز بيوتيوب، ما يتيح لهم التعليق على المحتوى الذي يشاهدونه على التلفاز ومشاركته باستخدام هواتفهم الذكية بشكلٍ مباشر؛ وتواصل جوجل الاستثمار في تصاميم المعدّات المبتكَرة وتجارب الأجهزة المتعدّدة سهلة الاستخدام مع تأمين خصوصيّة المستخدمين، كما تواصل الشركة تقديم الأدوات التي يحتاجها المطوّرون لإنجاح تطبيقات الأجهزة المحمولة في السنوات القادمة. ويُذكَرُ أنّ جوجل بلاي قامت بتعديل أسعارها لتساعد كافة المطوّرين على استخدام متجر الألعاب بشكلٍ ناجحٍ، وبلغت نسبة المطوّرين المؤهلين للحصول على الخدمة لقاء رسومٍ قدرها 15% أو أقلّ 99% في وقت كتابة هذا المقال، ما يؤثّر بشكلٍ مباشرٍ على عوائد الشركة، إلا أنّه يُسهم في تعزيز نموّها، وتؤمن جوجل بأنّ هذا التخفيض يمثل إستراتيجيّةً طويلة الأجل لدعم النظام التقنيّ الخاص بها، فضلاً عن تصدّر متاجر التطبيقات ومنصّات الألعاب من حيث جذب المطوّرين؛ وتسعى جوجل إلى جذب المزيد من المشاريع بالتطلّع إلى حلول فوترةٍ أخرى، كما أطلقت جوجل قسم أمان البيانات في جوجل بلاي في مطلع عام 2022 استجابةً منها لمخاوف تتعلق بالخصوصيّة، ما يتيح للمستخدمين تعلّم الكيفية التي تقوم فيها التطبيقات بجمع بياناتهم وتوزيعها وحفظها. وفيما يخص المعدّات، يُعتبرُ هاتف بيكسل 7 الذكيّ خطوةً مهمّةً للمُضيّ قدماً في هذا القطاع، ويُعتبر بيكسل 7 أكثر طرازات بيكسل نجاحاً، ما مكّن جوجل من بلوغ أعلى معدّلٍ أسبوعيٍّ لبيع سلسلة بيكسل بعد إطلاق بيكسل 7 بفترةٍ وجيزةٍ، وتتحدّث شائعاتٌ عن إطلاق هاتف بيكسل القابل للطيّ، ما قد يعزّز نموّ شريحة العتاد في جوجل، والتي عُرفت بتخلّفها عن باقي الشركات المصنّعة للهواتف المدعومة بأندرويد في الماضي.

نموّ عوائد جوجل كلاود

شهد الربع الأول من عام 2022 ارتفاع عوائد جوجل كلاود بنسبة 44% عن العام السابق بفضل النجاح القويّ والمستمرّ لمنصّتها ومساحة العمل الخاصة بها، ما يمثل خبراً رائعاً للقطاع الذي تبلغ قيمته 500 مليار دولار تقريباً، والذي من المتوقّع أن ينمو بنسبة 14.1% وسطياً كلّ عامٍ حتى عام 2030؛ وفيما يخصّ الأمن السبراني، فقد قدّمت الشركة عروضاً جديدةً -مثل نسب العمل المؤكّدة- لملاقاة معايير السيادة الرقميّة للاتحاد الأوروبي.

وتتمثّل إحدى المنتجات المهمة في خدمة اكتشاف تهديدات الآلات الافتراضيّة -والتي تُعَدُّ الأولى من نوعها في السوق، وتمتلك إمكانات اكتشاف البرمجيّات الضارة بشكلٍ آليّ- بالإضافة لنظامٍ متقدّمٍ يعمل على اكتشاف حالات الاختراق بغرض تعدين العملات الرقمية.

تقسيم سهم جوجل واحتمال إدراجه في داو جونز

تمتلك جوجل ميزةً إضافيةً تساعدها في إنماء نموذج الأعمال الخاص بها، وفضلاً عن كون سهم جوجل واحداً من أكثر الأسهم التكنولوجية رواجاً، يستخدم معظم سكان العالم خدمات جوجل يومياً، وقد أسهم تقسيم أسهم جوجل في عام 2022 في إتاحة فرصة شراء الحصص لنطاقٍ واسعٍ من المستثمرين، ويُذكر أنّ المساهمين في جوجل صوّتوا لصالح هذا التقسيم في 15 تموز/يوليو من عام 2022، وقد تسبّب هذا التقسيم في تراجع سعر جوجل من أكثر من 2000$ إلى ما يزيد على 100$ فقط، ما يتيح للمستثمرين العاديين شراء الأسهم في الشركة، وقد يزيد هذا التقسيم احتمال إضافة سهم جوجل لمؤشر داو جونز الصناعيّ، ما قد يعود بالفائدة على الشركة ويجذب الأموال لها.

الخطوة الثالثة: قوموا بفتح حسابٍ واشتروا سهم جوجل عبر eToro

في حال كنتم تودّون شراء سهم جوجل، يُمكنكم تسجيل أمر إضافة الشركة للحقيبة الاستثمارية الخاصّة بكم، وإليكم فيما يلي عرضاً تفصيلياً لكيفية شراء سهم جوجل عبر eToro، والتي نرشّحها لكم كأفضل منصّة تداول للقيام بذلك.

الخطوة الأولى: قوموا بفتح حساب تداول في إيتورو

يمكنكم بدء العملية بالتوجّه إلى صفحة التسجيل في eToro بالنقر على الرابط الوارد أعلاه، وبعد ذلك قوموا بالضغط على “بدء الاستثمار” ليتم توجيهكم لصفحةٍ تشبه لقطة الشاشة الواردة أدناه.

قوموا بإنشاء حسابٍ باستخدام البريد الإلكتروني -كما هو مبيّنٌ في الصورة الواردة أعلاه- أو يمكنكم تسجيل الدخول بشكلٍ سريع باستخدام رابط جوجل أو فيسبوك الظاهرين في أعلى الصفحة.

انتبهوا للخطر المحيط بأموالكم.

الخطوة الثانية: قوموا بتحميل صورةٍ لبطاقة التعريف الشخصيّة وإدخال المعلومات الأساسية

بعد إنشاء حساب eToro، يتمّ نقل المستخدمين إلى الصفحة الرئيسيّة ليقوموا بإدخال بعض التفاصيل الإضافية لبدء التداول؛ قوموا بالبحث عن العلامة التالية في الصفحة لبدء العملية، حيث يتيح إتمام عملية التحقق التالية للمستخدمين إزالة حدود الإيداع في الحساب الخاص بهم.

يتعيّن على المستخدمين تقديم بيانات الاسم والجنس وتاريخ الميلاد لإتمام عملية التحقق؛ ومن المهمّ أن تكون هذه المعلومات صحيحةً لأنّها يجب أن تكون مطابقةً للمعلومات الواردة في بطاقة التعريف الرسمية -والتي يُطلب منكم تحميل صورةٍ لها في نهاية عملية التحقق- وبعد ذلك تطلب منكم eToro إدخال عنوان صحيح.

بعد إدخال المعلومات الشخصيّة، ستسألكم eToro عن خبرتكم في التداول وعملكم ودخلكم، ما يتيح لها حماية المستخدمين ممّن تنقصهم الخبرة من الانخراط في جوانب عالية المخاطرة في سوق الأسهم -مثل تداول عقود الخيارات- وأخيراً، تطلب منكم eToro إدخال رقم الهاتف لتقوم بإرسال رمز التحقق لكم، فضلاً عن تحميل صورةٍ لبطاقة تعريفٍ رسميةٍ للتحقق من صحّة المعلومات المقدَّمة لها.

الخطوة الثالثة: قوموا بعملية الإيداع

يُعتبر إيداع الأموال في eToro سهلاً جداً، ولا يتعيّن عليكم سوى الضغط على “إيداع الأموال” في الصفحة الرئيسية لتظهر لكم شاشةٌ تشبه الصورة الواردة أدناه:

قوموا بتحديد المبلغ الذي تودّون إيداعه ومصدر التمويل، ويجدرُ بكم التنبّه إلى أنّ الحد الأدنى للإيداع الأوليّ في eToro يبلغ 10$، ويُشارُ إلى أنّه بالرّغم من أنّ سعر سهم جوجل يبلغ حالياً 91$ تقريباً، تتيح eToro للمستخدمين شراء الأسهم الجزئية، ما يتيح لأعضاء eToro بدء الاستثمار في جوجل بشراء نسبةٍ زهيدةٍ قدرها 1/9 من قيمة السهم وفق السعر الحاليّ.

الخطوة الرابعة: قوموا بشراء سهم جوجل

يمكنكم إيجاد سهم جوجل باستخدام وظيفة البحث، ولا يتعيّن عليكم سوى كتابة كلمة “ألفابيت” أو “جوجل” في مربع البحث، ويُشار إلى أنه يمكنكم شراء فئتين من أسهم جوجل، وعند اختيار نوع السهم الذي تودّون شراءه، يجدر بكم التنبه إلى فرقين أساسيّين بين الفئتين:

  • يتمّ تمثيل سهم جوجل الفئة (أ) بالرمز GOOGL، بينما يتم تمثيل الفئة (ج) بالرمز GOOG.
  • يتمتع مالكو أسهم جوجل من الفئة (أ) بحقوق التصويت، بخلاف مالكي أسهم جوجل من الفئة (ج).

وفضلاً عن الرمزين المختلفين وحقوق التصويت، لا فرق بين الفئتين من الناحية الوظيفية، كما تزداد قيمة كلا الفئتين أو تتراجع في الوقت نفسه في أغلب الأحيان؛ وبعد تحديد الفئة التي تودّون شراءها، قوموا بالضغط على “الاستثمار” لتظهر لكم النافذة التالية:

وفي هذه المرحلة، ثمّة خياراتٌ عديدةٌ متاحةٌ للمستثمرين فيما يخصّ كيفيّة القيام بالاستثمار، ويتمثل الخيار الأول في المبلغ الذي يودّون استثماره؛ ويُمكن لكم تحديد مبلغٍ معيّنٍ أو تحديد عدد الأسهم التي تودّون شراءها، ويمكنكم شراء عددٍ محددٍ من الأسهم باختيار فئة الأسهم لتقوم eToro بتحديد المبلغ اللازم لشرائها.

وتبيّن الصورة الواردة أعلاه أنّه عندما تودّون شراء ما قيمته 1,000$ من أسهم جوجل، تقوم eToro بحساب العدد الدقيق للأسهم التي تقومون بشرائها، بما في ذلك الأسهم الجزئية. وبدلاً من ذلك، يمكنكم تحديد عدد الأسهم التي تودّون شراءها لتقوم eToro بحساب المبلغ اللازم لشراء هذه الأسهم؛ ويتمثل خيارٌ آخر في تحديد النسبة التي تودّون شراء الأسهم عند تحقّقها، ويُعَدُّ ذلك مفيداً لمن يتوقعون انخفاض سعر السهم، ويُمكن للمستخدمين تسجيل أمر شراء كمٍّ معيّنٍ من الأسهم، إلا أنّه لا يتمّ تنفيذ هذا الأمر إلا عند بلوغ السهم السعرَ المُحَدّدَ مسبقاً؛ وهذا كلّ ما يجدر بكم معرفته لشراء سهم جوجل الآن.

هل يُعتبرُ سهم جوجل سهماً جديراً بالشراء؟

تختلف الآراء في هذا الصدد، إلا أنّ سهم جوجل يُعتبر خياراً استثمارياً طويل الأجل، وتُعَدُّ جوجل واحدةً من أكبر تكتلات التكنولوجيا في العالم، وتشهد هذه الشركة نموّاً مستمراً، وإليكم فيما يلي عرضاً موجزاً لما أوردناه في هذا المقال لنساعدكم على معرفة ما إذا كان يجدر بكم شراء سهم جوجل:

  • ارتفعت قيمة سهم جوجل بنسبة 69% خلال خمس سنواتٍ.
  • تمّ إجراء عملية تقسيم أسهم بنسبة 20:1 في عام 2022، ما تسبّب بتراجع سعر السهم الواحد.
  • يرى محللون في السوق أنّ هذا التقسيم يؤهّل جوجل كمرشحٍ مثاليٍّ للإدراج في مؤشر داو جونز الصناعيّ.
  • تمتلك جوجل شركاتٍ عديدة -مثل يوتيوب وأندرويد وآد كليك وفيبيت ومانديانت ونيست والكثير غيرها.
  • تشهد شركة جوجل كلاود نموّاً مستمراً، فقد ارتفعت نسبة عوائدها في الربع الأول من عام 2022 إلى 44% بالمقارنة مع العام السابق.
  • تلقى سلسلة هواتف بيكسل رواجاً واسعاً بعد انتظارٍ طويل.

تشير النقاط الواردة اعلاه إلى أنّه يُمكن اعتبار جوجل سهماً جديراً بالشراء للمستثمرين ممّن لا يكترثون للصعوبات قصيرة الأجل التي قد تعانيها هذه الشركة بسبب ضعف الاقتصاد العالميّ.

خاتمة

عند التفكير فيما إذا كان يجدر بكم شراء سهم جوجل، يجدر بكم أخذ المعلومات الواردة في هذا المقال بعين الاعتبار، وتتمثل الأسئلة الأساسيّة التي يجدر بكم النظر إليها في “كم يبلغ سعر سهم جوجل؟” و”هل تمثل كلٌّ من نسبة السعر إلى الربح ورِبحيّة السهم قيمةً جيدةً بالنظر إلى السعر الحاليّ؟”؛ كما يجدر بكم تتبّع أخبار سهم جوجل لضمان اطّلاعكم على التغيّرات المحتملة التي قد تشهدها الأسواق التي تنشط الشركة فيها. وبالنظر إلى السعر الحاليّ ونسبة السعر إلى الربح وربحيّة السهم، فقد تكون الفرصة متاحةً الآن للمستثمرين ممن يودّون اقتناء سهم جوجل لفترةٍ طويلة ويترقبون أفضل نقطة دخولٍ للشركة خلال أكثرِ من عشر سنوات، وإذا كنتم تودّون شراء سهم جوجل، ننصحكم باستخدام شركة الوساطة eToro لأنّها تتيح لكم القيام بالتداول دون تكبّد أيّ عمولةٍ، فضلاً عن تقديمها لأفضل تطبيقٍ يتيح لكم تتبع الحقيبة الاستثمارية الخاصّة بكم أثناء التنقل.

انتبهوا للخطر المحيط بأموالكم.

أسئلة شائعة حول سهم جوجل

كيف يمكنني شراء سهم جوجل؟

أين يمكنني شراء سهم جوجل؟

هل يمكن اعتبار سهم GOOGL جديراً بالشراء أو البيع أو الاحتفاظ؟

هل يمكن اعتبار سهم GOOG جديراً بالشراء؟

هل يمكن اعتبار جوجل خياراً استثمارياً جيداً على المدى الطويل؟

هل يمكن اعتبار جوجل صفقة شراء قوية؟

هل تقوم جوجل بدفع توزيعات الأرباح؟

هل من المتوقّع أن يتعافى سعر سهم جوجل؟