أداة Audience Insights من فيسبوك هي أداةٌ تسويقيةٌ حيويّةٌ تتيح تصميم حملاتٍ إعلانيةٍ فعّالةٍ وتحسينها بسهولةٍ عند استخدامها بشكلٍ مناسب، كما تتيح لكم استعراض تفاصيل جمهوركم المستهدف من حيث الخصائص الديموغرافية والسلوكية، ممّا يسمح لكم باتخاذ قراراتٍ أكثرَ توجيهاً وفعاليّة.

سنقوم في هذه المقال بخوض رحلةٍ معمّقةٍ في عالم تحليلات جمهور فيسبوك، حيث نسلط الضوء على أهميّة فهم الجمهور المستهدف، وسنضرب لكم أمثلةً استفاد فيها المسوقون من هذه الأداة بشكلٍ كبير، كما سنتناول كيفية اتباع نفس النهج السابق لتحقيق أقصى استفادةٍ ممكنةٍ من عائدات الإعلانات الممولة على الفيس بوك.

ما هي أداة تحليل بيانات الجمهور على فيسبوك؟

تحتلُّ منصّة فيسبوك (Facebook) المرتبة الثانية عالمياً من ناحية أشهر المواقع الإلكترونية بعد جوجل (Google) ويوتيوب (YouTube)، إذ بلغ عدد مستخدمي المنصّة النشطين 3 مليار مستخدم شهرياً حتى حزيران/يونيو 2023، ويستخدمها حوالي 36.7% من إجمالي سكان العالم شهرياً.
ومن واقع أعداد المستخدمين الهائلة والشهرة الواسعة لهذه المنصّة، يتبين لنا السبب وراء تفضيل المعلنين استخدامَها بشكلٍ كبير. فعلى وجه الدقّة، يستخدم حوالي 10 ملايين معلنٍ منصّة فيسبوك لبناء علاماتهم التجارية وتحقيق المبيعات، ممّا يجعلها كنزاً دفيناً للعاملين في مجال التسويق. وبالنسبة للمعلنين الذين يعتمدون على البيانات وأولئك الذين يسعون لتحسين إعلاناتهم على فيسبوك، فإن استخدام ميزة “رؤى الجمهور” على فيسبوك هو أمرٌ لا يمكن الاستغناء عنه في هذا السياق.

كذلك تُعتبر أداة تحليلات بيانات الجمهور على فيسبوك (FAI) إحدى أدوات تحليلات التسويق التي تقدمها فيسبوك لأصحاب الصفحات كي تزوّدهم بثروة من البيانات التي تساعدهم على فهم جمهورهم وما يناسبهم بشكلٍ أفضل. وفي تفاصيل هذا الأمر، تفتح أداة تحليلات جمهور فيسبوك نافذةً على معلوماتٍ تجميعيةٍ تشمل ثلاث فئاتٍ من الأشخاص: متابعي صفحاتكم على فيسبوك، ومن هم الأشخاص في جمهوركم المخصّص، وكذلك الأشخاص الموجودين على منصّة فيسبوك بشكلٍ عام؛ حيث ستمنحكم هذه البيانات نظرةً أعمق على الخصائص الديموغرافية لجمهوركم، مثل الأعمار والجنس ومستويات التعليم والمسمّيات الوظيفيّة وحالاتهم الاجتماعية وأنماط حياتهم وهواياتهم، وحتى عاداتهم الشرائيّة.

وبالإضافة إلى هذه المعلومات القيّمة، توفر تحليلات جمهور فيسبوك أيضاً بياناتٍ حول الأجهزة التي يستخدمها جمهوركم للتفاعل مع الإعلانات، والتي ستساعدكم في إعادة توجيه ميزانيتكم الإعلانية بشكلٍ فعّال، وتحسين حملتكم الإعلانية والتواصل مع المستخدمين الذين قد يهتمون بنشاطكم التجاريّ.

وبالنسبة للعاملين في مجال التسويق والراغبين بتحسين استهداف إعلاناتهم على فيسبوك أو تطوير إستراتيجياتهم التسويقية، توفّر تحليلات الجماهير على فيسبوك البياناتِ اللازمة لاتخاذ قراراتٍ مبنيةٍ على أسسٍ قوية، وتتيح للمعلنين القيام بأبحاثٍ معمّقةٍ بسهولةٍ تامةٍ حول جمهور كلٍّ منهم واستعراض مسار تطوّر المحتوى الذي يقدّمونه، وتسمح لكم تحليلات الجمهور أيضاً بفهم الأنماط السلوكية والخصائص الديموغرافية لعملائكم فضلاً عن بناء إستراتيجياتٍ تسويقيّةٍ دقيقةٍ تلبّي احتياجات المستخدمين.

ما مدى أهميّة فهم الجمهور في عالم الإعلانات؟

يمكن لفحص إستراتيجيتكم التسويقية عن قرب أن يكشف عن كيفية تصوّر جمهوركم المستهدف لعلامتكم التجارية ومنتجاتكم، حيث تقدم رؤى جمهور فيسبوك نافذةً حصريةً تفتح لكم الباب إلى عقول عملائكم.

لكنّ السؤال المطروح هنا، لماذا ينبغي على المعلنين أن يخصّصوا وقتاً كافياً لفهم جمهورهم؟ لقد أظهرَ استطلاعٌ أجرته شركة HubSpot استمرَّ على مدار العام بمشاركة أكثرَ من 1,200 معلنٍ أنّ 42% فقط منهم يعرفون الخصائص الديموغرافية لجمهورهم، مثل أسمائهم ونوعهم الاجتماعي ومواقعهم الجغرافية، ويشير هذا إلى نقصٍ في البيانات الدقيقة حول جمهورهم المستهدف.

استطلاع لشركة HubSpot

المصدر: HubSpot

وتمنحكم أداة تحليلات بيانات الجمهور (Audience Insight) على فيسبوك القدرة على مراجعة إستراتيجياتكم التسويقيّة وضمان استهداف الجمهور الذي يمتلك نيةً قويةً لاتخاذ إجراءٍ معيّن (مثل الشراء أو التفاعل) عبر قنوات الاتصال المفضّلة لديهم، لذا فإن إطلاق حملاتٍ إعلانيةٍ دون معرفةٍ دقيقةٍ بجمهوركم قد يجعل جهودكم بلا جدوى تقريباً. وبناءً على ذلك، فإن الحصول على لمحةٍ واضحةٍ عن الجمهور المستهدف سيمكنكم من تلبية متطلباتهم بسهولةٍ دون اللجوء إلى عمليات التخمين.

ثانياً، سيتيح لكم فهم الجمهور إمكانية تصميم محتوى يتناغم مع توقعاته، فهل يفضلون المنشورات النصيّة؟ أم تجذبهم الصور أو مقاطع الفيديو؟ وستحدّد الخصائص الديموغرافية نوع المحتوى الذي يهمّهم بشكلٍ أكبر. فعلى سبيل المثال، يمكنكم تحديد ما إذا كانوا يميلون للاهتمام بالتقييمات، أو المشاركة في المسابقات، أو حتى مشاهدة محتوى خلف الكواليس، وبناءً على هذه المعلومات، يمكنكم أن تعطوا الأولوية لإنشاء إعلاناتٍ مماثلةٍ تستهدف تلك الاهتمامات.

وقد كشفَ استطلاعٌ أجرته Sproutsocial Index أن 51% من العملاء يميلون لرؤية منشورات وسائل التواصل الاجتماعي التي تسلط الضوء على منتجات الشركة وخدماتها. وعندما تتمكّن من تحديد السمات الديموغرافية للجمهور المستهدف، ستكون قادراُ حينها على تطوير محتوى جذّاب ومفيد بشكلٍ كبير.

استطلاع أجرته Sproutsocial Index يكشف أن 51% من العملاء يميلون لرؤية منشورات وسائل التواصل الاجتماعي التي تسلط الضوء على منتجات الشركة وخدماتها

المصدر: Sproutsocial

ويساعد فهمكم لجمهوركم على تقييم جهودكم التسويقية في حال تباينت نتائج حملاتكم الإعلانية، فقد يُترجَم هذا التباين إلى تفوّق بعض المحتوى على آخرَ من حيث التفاعل، ما قد يشير إلى تجاوب الجمهور بشكلٍ إيجابيٍّ مع بعض أشكال المحتوى بينما يتجاهل البعض الآخر. وفي مثل هذه المواقف، تصبح إعادة النظر في إستراتيجيتكم التسويقية واقعاً ضرورياً لتصميم مزيد من المحتوى الذي حقق نجاحاً سابقاً، وهذا بدوره سيعزّز من حملتكم الإعلانية وسيسهِمُ في جلب عملاء ذوي جودة عاليةٍ إلى نشاطكم التجاريّ. لذا فإن فهمكم لجمهوركم المستهدف يعتبر أولى الخطوات نحو تحقيق أهدافكم كأصحاب عمل، فالانخراط في مجال الأعمال دون معرفةٍ دقيقةٍ بملامح وخصائص العملاء قد يتسبّب بتأثيراتٍ سلبيةٍ تطال أعمالكم على المدى القصير والطويل.

جديرٌ بالذكر أن منصّة فيسبوك تفخر بأكثرَ من 2.9 مليار مستخدمٍ نشطٍ شهرياٌ، ممّا يمنحها مكانةً لا يمكن تجاهلها. وبحسب تقريرٍ نشرته Insider Intelligence، تظل منصّة إنستجرام (Instagram) ومتجرَ فيسبوك (Facebook Marketplace) -التابعتين لشركة ميتا (Meta)- المكان المفضّل للأشخاص الذين يفضّلون التسوّق على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويتم تصنيف أيِّ شخصٍ تجاوز عمره 14 عاماً وقام بعملية شراء واحدة على الأقل عبرَ منصّات التواصل الاجتماعي على أنهم متسوّقون على منصّات التواصل الاجتماعي على الإنترنت. وبشكلٍ مثيرٍ للإعجاب يبلغ متوسط عدد المشاهدات على صفحات البيع بالتجزئة على فيسبوك، والذي يصل إلى 974,000 مشاهدةً شهرياً، حيث تتميّز هذه الصفحات بمعدّل نموٍّ لجمهورها يبلغ متوسّطه 0.52% شهرياً، ومعدّلِ تفاعلٍ على المنشورات يصل إلى 1.37% خلال فترة 30 يوماً، ما يظهر مجموعة جمهورٍ قويّةً يمكن للشركات الاستفادة منها بشكلٍ كبير.

أداة Audience Insight ضروريةٌ للمعلنين

تُعتبر تحليلات جمهور فيسبوك أداةً أساسيةً للمعلنين عبرَ هذه المنصّة الاجتماعية، لا سيّما وأنّها تكشف عن ثروةٍ من المعلومات حول جمهور المنصة الكبير من خلال تزويد المعلنين ببياناتٍ مفصّلةٍ وفهمٍ عميق، وتساعد هذه الأداة القيمة في تطوير فهم شاملٍ للفئات الديموغرافية المستهدفة واهتماماتهم وسلوكياتهم وتوجّهاتهم، ما يمكّن المعلنين من تصميم حملاتٍ إعلانيةٍ دقيقة.

دعونا نستعرض بعض فوائد رؤى جمهور فيسبوك والميّزات التي تقف وراء تلك الرؤى.

مزايا أداة Audience Insight من فيسبوك

الاستهداف الدقيق: تكمن إحدى المزايا الهامّة لأداة Audience Insight من فيسبوك في قدرتها على تحديد معايير الاستهداف بشكلٍ دقيق، فعلى الرغم من اعتبار فيسبوك منصّةً مخصّصةً للفئات العمريّة المتقدّمة في السن، إلا أن بيانات موقع Statista تكشف عن وجود نسبةٍ كبيرة تبلغ 23.7% من المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عاماً.

بالإضافة إلى ذلك، نجد أن حوالي 18.4% من المستخدمين ينتمون للفئة العمرية بين 18 و24 عاماً. وكما هو متوقّعٌ، يشكّل المراهقون النسبة الأقلَّ من مستخدمي المنصة، حيث يمثلون حوالي واحدٍ من كلِّ عشرين مستخدماً، وتتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاماً. تسمح هذه المعلومات للمعلنين بتخصيص جمهورهم المستهدف بناءً على العمر والجنس والموقع الجغرافيّ واللغة.

فهم السلوكيات: تمنحنا رؤى جمهور فيسبوك نظرةً عميقةً لأنماط سلوك المستخدمين، بحيث يمكن للمعلنين فهم الأجهزة الرئيسية التي يستخدمها جمهورهم المستهدف وأنماطهم الشرائية، وحتى نشاطهم على الإنترنت خارج منصّة فيسبوك.

فعلى سبيل المثال، تكشف البيانات الداخلية لمنصّة فيسبوك أن هناك أكثرَ من 500 مليون فرد يتفاعلون يومياً مع قصص فيسبوك (Stories). وبمعرفتنا هذه، يمكن للمعلنين تخصيص أنماط إعلاناتهم ورسائلهم لتتوافق مع سلوك المستخدمين، ما قد يزيد من احتمالية تفاعل المستخدمين معها والتحوّل من مجرد مشاهدتها إلى شراء المنتج أو التسجيل في الخدمة.

تحسين إستراتيجية بناء المحتوى: توفر هذه الأداة بياناتٍ قيّمةً حول نوع المحتوى المناسب للجمهور المحدّد. وبالتالي، يمكن للمعلنين استكشاف المواضيع التي يتفاعل معها المستخدمون، وأنواع المنشورات التي تثير اهتمامهم، والصفحات التي يتابعونها بنشاط. ووفقاً لبيانات Statista، يحقق البث المباشر مستوياتٍ أعلى من التفاعل مقارنةً بمقاطع الفيديو المسجّلة مُسبقاً.

مخطط بيانات Statista، يُظهر تحقيق البث المباشر مستوياتٍ أعلى من التفاعل مقارنةً بمقاطع الفيديو المسجّلة مُسبقاً.

المصدر: Statista

تعمل هذه البيانات على مساعدة المعلنين على تعديل إستراتيجية المحتوى الخاصّة بهم، ممّا يمكّنهم من إنشاء منشوراتٍ تجذب الانتباه وتؤسّس لعلاقاتٍ فعّالةٍ مع الجمهور.

البيانات الأهمّ التي تقدّمها أداة Audience Insight من فيسبوك

بعد أن نظرنا في فوائد Audience Insight من فيسبوك، سنقوم الآن باستكشاف بعض المزايا التي تساعدكم على فهم جمهوركم المستهدف.

الخصائص الديموغرافية والموقع الجغرافيّ: يمكن للمعلنين استكشاف الخصائص الديموغرافية لجمهورهم، مثل العمر والجنس والخلفية التعليميّة والمهن والحالات الاجتماعية.

فعلى سبيل المثال، أظهرت تقارير صدرت مؤخّراً علىأن الهند تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد مستخدمي فيسبوك، بإجمالي 329.65 مليون مستخدم، تليها الولايات المتحدة الأمريكية بـ 179.65 مليون مستخدم. ويمكن أن تساعد هذه البيانات المعلنين في الحصول على إحصاءاتٍ حول البلدان وحتى الأحياء المحدّدة التي يتواجد فيها جمهورهم.

مخطط بياني لموقع Statista يُظهر عدد مستخدمي فيسبوك حول العالم

المصدر: Statista

الاهتمامات والهوايات: تعزّز هذه الميزة قدرة المعلنين على استكشاف اهتمامات وهوايات الجمهور المستهدف وتفضيلاتهم الترفيهيّة. ووفقاً لموقع Moneycontrol، تحقق فيديوهات الـ Reels حوالي 140 مليارَ مشاهدة يومياً عبر مجموعة التطبيقات التابعة لفيسبوك، حيث تمكّن هذه المعلومات المعلنين من مواءمة حملاتهم الإعلانية مع الأنشطة التي تجذب جمهورهم.

السلوك الشرائيّ: تقدم أداة Audience Insight من فيسبوك نافذةً نحو سلوك المستخدمين الشرائيّ. ووفقاً لبيانات eMarketer، يبدأ 19% من المتسوّقين في الولايات المتحدة الأمريكية بحثهم عن المنتجات عبرَ فيسبوك عندما يقومون بالتسوّق عبر الإنترنت. ومن خلال هذه المعلومات، يمكن للمعلنين فهم العادات الشرائيّة لدى جمهورهم، بما في ذلك ما يشترونه وكيفية تكرار مشترياتهم ومصادرها.

تحويل المزايا والسمات السابقة إلى عوائد إعلانيةٍ مجدية

تؤتي الإمكانات الرئيسيّة لإحصاءات جمهور فيسبوك ثمارَها عندما يترجم المعلنون هذه الرؤى إلى إستراتيجياتٍ فعّالة:

الرسائل المخصّصة: يمكن للمعلنين تصميم رسائل تصل بشكلٍ أفضل لجمهورهم وتترك انطباعاً إيجابياً بشكلٍ أكبرَ إذا كانوا على معرفةٍ أعمق بتفضيلات الجمهور. وعند دمجها مع إحصاءاتٍ إعلانيةٍ أخرى، تصبح هذه المعلومات ذات قيمةٍ هائلة. وعلى سبيل المثال -ووفقاً لتقرير Oberlo- تحقّق الصور على فيسبوك أعلى معدّل تفاعلٍ بنسبة 0.12%، حيث يمكن للمعلنين إنشاء إعلاناتٍ تتضمّن صوراً مُصمَّمةً خصيصاً لتناسب رغبات واحتياجات جمهورهم المستهدف وزيادة فرص النجاح، وعند تنفيذ هذا الأمر بشكلٍ صحيح، سيشهد التفاعل وتحويل الجمهور إلى موقع الزبائن ارتفاعاً ملحوظاً، إذ يشعر المستخدمون بارتباطٍ أكبرَ مع المحتوى.

الصيغ الإعلانية المحسّنة: يمكن للمعلنين تحسين أنواع الإعلانات من خلال دراسة الأجهزة والمنصّات التي يفضّلها الجمهور. فعلى سبيل المثال، تظهر بيانات Statista أنّ حوالي 97.4% من جمهور فيسبوك يستخدمون المنصّة عبرَ أجهزة الهواتف المحمولة، توجّه هذه المعلومات المعلنين للتركيز على إعلاناتٍ متوافقةٍ مع الهواتف المحمولة في حملاتهم على فيسبوك؛ وسواءَ كانت مقاطع فيديو أو الصور المتعدّدة (carousel) أو منشورات الصور البسيطة، فإن مراعاة سلوك المستخدمين يُعزّز من تأثير الإعلان.

النشر في التوقيت الأمثل: يمكن لرؤى الجمهور أن تكشف عن الفترات التي يكون فيها الجمهور المستهدف أكثرَ نشاطاً على المنصة. وبحسب SproutSocial، فإن أوقات النشر المثالية لسلع المستهلكين على منصّة فيسبوك هي في يوم الإثنين عند الساعة السابعة مساءً، ويومي الثلاثاء والجمعة من الساعة السادسة مساءً حتى الثامنة مساءً. ومع ذلك، قد يكون لدى جمهورك المستهدف جدولٌ زمنيٌّ مختلفٌ يجب مراعاته. ويمكن لهذا المعلومات مساعدة المعلنين في تنسيق منشوراتهم لضمان أقصى وصولٍ خلال فترات ذروة التفاعل.

كيفيّة استخدام أداة Audience Insight لزيادة عوائد الإعلانات المموّلة على الفيسبوك

في مجال الإعلانات الرقمية، يتوقف تحقيق نتائجَ ناجحةٍ للحملة الإعلانية عند قدرتكم على الوصول بفعاليّةٍ إلى الجمهور المناسب، حيث تُعد رؤى جمهور فيسبوك أداةً قويّةً يمكنها أن تزيد من فعالية إعلاناتكم بشكلٍ كبير من خلال تقديم بياناتٍ هامّةٍ حول سمات الجمهور المستهدف، مثل البيانات الديموغرافية واهتماماته وسلوكياته.

دعونا نستكشف كيفية استخدام ميزة رؤى الجمهور لزيادة عوائد الإعلانات المموّلة على الفيسبوك.

فتح أداة Audience Insight

قوموا بتسجيل الدخول إلى حساب مدير الإعلانات الخاصّ بكم على منصّة فيسبوك، ثم انقروا على “المزيد” في شريط التصفّح العلوي واختاروا أداة Audience Insight من القائمة لتفتحوا إلى أداة Audience Insight وتبدؤوا باستخدامها.

تحديد الجمهور المستهدف

قبل أن نتعمّق بالحديث عن أداة Audience Insight على فيسبوك بحدِّ ذاتها، يجب عليكم أن تحدّدوا الجمهور المقصود لتحقيق أقصى استفادة من هذا التحليل. دعونا نفكّر معاً: ما هي السمات الديموغرافية التي تميّز عملائكم المثاليين؟ ما هي تفضيلاتهم؟ ينبغي عليكم أن تأخذوا بعين الاعتبار العمر والجنس والموقع الجغرافيّ والاهتماماتِ والسلوكياتِ وغيرها من التفاصيل المهمّة.

استكشاف السمات الديموغرافية

حدِّدوا الخصائص الديموغرافية الأساسيّة للجمهور المستهدف على أداة Audience Insight، وتشمل هذه المقاييس العمر والجنس والموقع واللغة والحالة الاجتماعية والخلفية التعليمية والمسمّى الوظيفيّ. وبإمكانكم أيضاً تعديل هذه المعايير وفقاً لأهداف الإعلان الخاصّة بكم.

تحليل الاهتمامات والهوايات

انتقلوا إلى قسم “الاهتمامات”، والذي ستتعرفون من خلاله على البيانات المتعلقة بالصفحات التي يعمل المستخدمون على دعمِها واهتماماتهم وأنشطتهم، حيث ستمكنكم هذه المعلومات من فهم اهتمامات جمهوركم، ما يتيح لكم إمكانية تصميم المحتوى الإعلانيّ بما يتوافق معها.

فهم السلوكيات

يقدم قسم “السلوكيات” نظرةً شاملةً حول عادات المستخدمين، بما في ذلك أنماط الشراء واستخدام الأجهزة وغيرها من الأنشطة، ما يعتبر مفيداً لتحسين استهداف الجمهور بشكلٍ أفضل. فعلى سبيل المثال، إذا كنتم تروّجون لمعداتِ لياقةٍ بدنية، فإن التركيز على الأفراد الذين يشاركون بانتظامٍ في أنشطةٍ تتعلق باللياقة البدنية قد يؤدي إلى نتائجَ أكثرَ إيجابية.

استخدام إستراتيجيات الاستهداف المفصّلة

يمكنكم تسخير ميزة “الاستخدام المفصّل” لتحديد جمهوركم على نحوٍ أضيق، وبإمكانكم تصفية النتائج استناداً إلى السمات الديموغرافية والاهتمامات والسلوكيات والروابط المعينة. ويمكن أن يؤدي استخدام هذا النهج إلى تحسين أداء إعلاناتكم وزيادة عوائدها.

الحفاظ على الجمهور

بمجرّد ضبط معايير جمهوركم، يمكنكم حفظ الإعدادات لضمان الوصول بسهولةٍ إلى نفس الجمهور في الحملات الإعلانية المستقبلية وتبسيط العملية بشكلٍ عام.

الجمع بين البيانات والأهداف: نصائح لزيادة عوائد الإعلانات المموّلة على الفيس بوك عبرَ Audience Insight

تكمن القيمة الحقيقية لأداة Audience Insight في قدرتها على التوافق مع أهدافكم الإعلانية المميزة. وفيما يلي كيفية القيام بذلك:

زيادة الوعي بالعلامة التجارية: يمكن للمهتمين بزيادة وعي الجمهور بالعلامة التجارية التركيز على الوصول إلى جمهورٍ أوسع ضمن التركيبة السكانيّة المستهدفة. استخدموا قسم “الصفحات التي تم الإعجاب بها” لاكتشاف الصفحات الشائعة التي يتابعها جمهوركم والنظر في إمكانية التعاون معها أو تبنّي أنماط محتوى مشابهةٍ لمحتواها.

اكتساب الزبائن: في حالة الحملات التي تهدف إلى تعزيز مستويات تحويل جمهور المشاهدين إلى زبائن استكشفوا قسم “السلوكيات”: حدّدوا السلوكيات التي تشير إلى نيّةٍ عاليةٍ للشراء، مثل عمليات الشراء الأخيرة عبر الإنترنت أو التفاعل مع منصّات التجارة الإلكترونية؛ وقوموا بتعديل نصوص إعلاناتكم وصُورِها لتُبرزَ قيمة منتجاتكم أو خدماتكم أمام العملاء المحتملين.

التفاعل مع العملاء الحاليين: للحفاظ على قاعدة عملائكم الحالية، استغلوا خيارَ “الاتصالات” لاستهداف المستخدمين الذين تفاعلوا سابقاً مع صفحتكم أو تطبيقكم على فيسبوك؛ ثمّ صمّموا إعلاناتٍ تقدّم مكافآت ولاء ومحتوى حصرياً أو خصوماتٍ خاصَّةً للمحافظة على اهتمام هؤلاء المستخدمين.

كسب جماهيرَ جديدة: إذا كنتم تطمحون لتوسيع نطاق وصولكم إلى جمهورٍ جديد قد يُعجب بخدمتكم أو منتجكم، فيمكنكم توجيه بعض الإعلانات تجاه هذا الجمهور باستخدام أداة Audience Insight من فيسبوك، بمعنى أنه يمكنكم تجربة أشكالٍ مختلفةٍ لمحتوى الإعلان لتقييم أيِّها يحقق تأثيراً أكثرَ فعاليةً مع هذه الفئة الجديدة من الجمهور.

التحليل والتطوير

بعد إطلاق حملتكم الإعلانية، ينبغي عليكم مراقبة أدائها بعنايةٍ من خلال مدير إعلانات فيسبوك (Facebook Ads Manager)، ألقوا نظرةً مفصّلةً على المقاييس الرئيسيّة مثل مستوى استجابة الجمهور (CTR) وعمليات التحويل ومعدلات التفاعل. ووفقاُ لدراسةٍ أجرتها شركة WordStream، يبلغ متوسط مستوى استجابة الجمهور في حالة الإعلانات المموّلة على الفيس بوك 0.90% عبرَ مختلف القطاعات.

أخيراً، يمكنكم الاعتماد على هذه البيانات لضبط معايير جمهوركم ومحتوى الإعلان وإستراتيجيات الاستهداف للحملات القادمة بشكلٍ أفضل.

اختبار A/B

لا تقلّلوا أبداً من تأثير اختبار A/B، والذي يعتبر نهجاً بحثياً شائعاً يتضمّن استخدام تجاربَ عشوائيةٍ، وعادةً ما تشمل هذه التجارب نوعين مختلفين من المحتوى؛ ولكن يمكن توسيع هذه الفكرة لتشمل اختلافاتٍ متعدّدةٍ لنفس المتغيّر.

وكشفت بيانات شركة Gitnux أنّ 77% من الشركات تُجري اختبار A/B على مواقعها الالكترونية، حيث يتيح لكم هذا الاختبار إنشاءَ عدة مجموعاتٍ إعلانيةٍ مع اختلافاتٍ طفيفةٍ في معايير الجمهور أو النصّ أو المواد المرئية لإعلاناتكم، ما يساعد في تحديد التركيبات الأكثرَ تأثيراً وتحسين أداء الإعلانات المموّلة على الفيسبوك بشكلٍ مستدام.

الاستفادة من الإثبات المجتمعيّ

يمكنكم الاستفادة ممّا يُعرف بالإثبات المجتمعيّ في إعلاناتكم، مثل الإشادات أو التقييمات أو المحتوى الذي يتم إنشاؤه من قبل المستخدمين. ووفقاً لنتائج BrightLocal، يثق 85% من المستهلكين بالتقييمات عبر الإنترنت بنفس قدر ثقتهم بالتوصيات الشخصية. وعن طريق دمج الدليل الاجتماعي، يمكنكم تعزيز مصداقيتكم وبناء الثقة، ما ينعكس في النهاية على أداء الإعلان وزيادة معدلات التحويل.

مراقبة المنافسين

راقبوا الإعلانات والإستراتيجيات التي يستخدمها منافسوكم على منصّة فيسبوك، وانتبهوا إلى الأساليب التي يستخدمونها وتصميم إعلاناتهم وكيفية تواصلهم وتفاعلهم مع الجمهور لاكتساب معرفةٍ قيّمةٍ يمكن أن تشكّل مبادرَاتكم، ولا تنسوا الحفاظ على تميّزكم أثناء استخلاص الدروس المستفادة من التقنيات الناجحة في مجالكم.

وتذكّروا دوماً ضرورة تعديل وتحسين إستراتيجياتكم بما يتناسب مع أهداف عملكم والمستفيدين المستهدفين، واستمرّوا بمراقبة وتقييم مبادراتكم بانتظامٍ لاتخاذ قراراتٍ مستندةٍ إلى البيانات وتحسين النتائج.

أمثلة على كيفية استخدام أداة Audience Insight لتحسين أداء الإعلانات المموّلة على الفيس بوك

في هذا القسم، سنتطرّق إلى بعض الأمثلة الأساسيّة لاستخدام أداة Audience Insight على فيسبوك (FAI) لتحسين الحملات الإعلانية، مع العلم بأن الحالات المذكورة أدناه هي سيناريوهاتٌ افتراضيّةٌ وليست حملاتٍ إعلانيةً حقيقيةً أو موجودةً فعلاً للعلامات التجارية المذكورة، ولكنّها مصمّمةٌ بعنايةٍ لتكون واقعيةً ومفيدةً قدرَ المستطاع.

حملة إعلانية لمنتجات الديكور المنزليّ

يقوم متجر Clear Home Design -وهوَ متجرٌ للتجارة الإلكترونية مختصٌّ ببيع مختلف منتجات الديكور المنزليّ ومقرّه الولايات المتحدة الأمريكية- بتنفيذ حملةٍ إعلانيةٍ على فيسبوك للوصول إلى جمهوره المستهدف في مدينة دالاس الواقعة في ولاية تكساس.

متجر Clear Home Design

موقع Clear Home Design الإلكتروني

لنقل أنه تم عرض الإعلان الخاص بمتجر Clear Home Design على منصّة فيسبوك لمدّة ستين يوماً، وظهرَ بشكلٍ مستمرٍّ في موجز الأخبار والقصص و شبكة الجمهور.

ولنفترض أن هذا الإعلان قد نجحَ بجذب انتباه الناس وزيادة الزيارات وعمليات التحويل، وهو أمرٌ يثير الإعجاب بلا شك. ولكن مع مرور الوقت، لاحظ المتجر أن تكلفة عملية التحويل باهظةٌ جداً، ما يعني عدم إمكانية الاستمرار بها على المدى الطويل.

الصفحة الرئيسيّة لمتجر Clear Home Design على فيسبوك

الصفحة الرئيسيّة لمتجر Clear Home Design على فيسبوك

باستخدام أداة Facebook Audience Insight (FAI)، تمكّن فريق الإعلانات في متجر التجارة الإلكترونية من تحديد الخصائص الديموغرافية التي تتوافق مع الجمهور المستهدف، مثل العمر والنوع الاجتماعيّ والمدينة والبلد، وتبيّن أن النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 25 و45 عاماً يشكّلن الهدف الرئيسيّ لمتجر Clear Home Design.

تحديد الخصائص الديموغرافية التي تتوافق مع الجمهور المستهدف باستخدام أداة Facebook Audience Insight (FAI)،

المصدر: Facebook Ad Manager

ويتبع النساءَ في هذا الرجالُ اللذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاماً ولديهم اهتماماتٌ مماثلةٌ؛ وتشمل هذه الاهتمامات الديكور المنزليّ، وبخاصّةٍ العناصرَ المتعلقة بمكبرات الصوت الرقميّة وشاشات التلفزيون الذكيّة والتكنولوجيا المنزلية والتصاميم البسيطة. ولتحسين إستراتيجية التسويق باستخدام أداة FAI، يمكن لمدير التسويق تكرار مجموعةٍ إعلانيةٍ ضمن الحملة الأولى لاستهداف:

  • الرجال في مدينة دالاس.
  • الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 سنة.
  • المهتمّين بالتصاميم البسيطة ومكبّرات الصوت الرقمية.

يمكن لمدير إعلانات المتجر على فيسبوك مراجعة إستراتيجيات التسويق لتوجيه ميزانية الإعلان نحو هذه الفئة من خلال استخدام أداة تحليل بيانات جمهور فيسبوك لاكتشاف الجمهور الأساسيّ والثانويّ، ممّا سيؤدي إلى تقليل تكلفة عملية التحويل بمرور الوقت، كما سيتماشى الإعلان المتعلق بالديكور المنزليّ بشكلٍ أكبرَ مع اهتمامات الجمهور الأساسيّ، الأمر الذي سيرفع من معدلات استجابة الجمهور (CRT) ومعدلات التحويل.

وبشكلٍ عام، ستسهم أداة Audience Insight من فيسبوك في تحسين عائدات الإنفاق الإعلاني (ROAS) للحملة الإعلانية ووصول الإعلان إلى جماهيرَ جديدة، والحفاظ على أداءٍ فعّالٍ لتحويل العملاء المحتملين إلى مستهلكين حقيقيين.

حملة إعلانية تستهدف عشاق اللياقة البدنية

شركة Anytime Fitness هي علامةٌ تجاريةٌ مرموقةٌ في مجال اللياقة البدنية، ومقرّها ولاية لويزيانا في الولايات المتحدة، حيث تسعى لمساعدة الأفراد على النجاح والحفاظ على نمط حياة صحيٍّ ونشط.

موقع شركة Anytime Fitness الإلكتروني

موقع شركة Anytime Fitness الإلكتروني

تُجري شركة Anytime Fitness حالياً حملةً إعلانيةً على منصّة فيسبوك بهدف استهداف عشاق اللياقة البدنية من فئة الشباب في ولاية لويزيانا لتشجيعهم على الاشتراك في خطط العضويّة التي تقدمها.

لنفترض أنه تم تفعيل الإعلانات المموّلة على فيسبوك لمدّة تقارب 90 يوماً، وحققت نتائجَ جيدةً من حيث عدد النقرات؛ ومع ذلك، بقيت نسب التحويل قليلةً وعائد الإنفاق الإعلاني هو أقلُّ من المتوقع.

الصفحة الرئيسيّة لشركة Anytime Fitness على فيسبوك

الصفحة الرئيسيّة لشركة Anytime Fitness على فيسبوك

باستخدام أداة تحليل بيانات الجمهور على فيسبوك (FAI)، يمكن لفريق الحملة الإعلانية تحليل الجمهور الحاليّ لاكتشاف اهتمامات الجمهور المستهدف بدقة. فبينما تركز حملتهم الأولية على اللياقة البدنية بشكلٍ عام، قد يشكل جزءٌ من نفس الجمهور فرصاً شبه مضمونةٍ، مثل:

  • الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً المهتمين بتخصّصاتٍ معينةٍ من اللياقة البدنية.
  • وكمثالٍ على هذه التخصصات: اليوغا والجري وتمارين الـ CrossFit وتمارين الكارديو.

يمكن لأداة FAI اكتشاف فئةٍ أخرى تتفاعل مع إعلاناتهم بمعدّلٍ مرتفع، وقد تشمل هذه المجموعة الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و65 عاماً، ويبدو أن هذه الفئة تتفاعل مع المحتوى المتعلق بالنصائح الصحيّة وروتين التمارين خلال عطلة نهاية الأسبوع، ممّا يخلق فرصاً للتفاعل مع المنشورات وزيادة الزيارات والمبيعات.

بناءً على هذه المعلومات، يمكن لفريق الحملة الإعلانية تحسين إستراتيجياتهم، بحيث يمكنهم تخصيص نطاق جمهورهم المستهدف عبر إنشاء إعلاناتٍ مخصّصةٍ لاهتمامات هذه الفئة من عشاق اللياقة البدنية، كالحملات المخصّصة لعشاق اليوغا والجري ونصائح اللياقة البدنية في المنزل.

الحملات المخصّصة لعشاق اليوغا والجري ونصائح اللياقة البدنية في المنزل

المصدر: Facebook Ad Manager

ينبغي على المعلنين دائماً الاستعانة بأداة Audience Insight لتعديل النصوص الإعلانية والعناصر المرئية لتتلاءم مع اهتمامات مختلف فئات الجمهور، مع تسليط الضوء على المنتجات المناسبة لأنشطتهم الرياضية المفضّلة، ويمكن إعداد سلسلةٍ من المنشورات تتناول نصائح التمرين ووصفاتٍ صحيةٍ والترويج لها من خلال الإعلانات، بحيث تتضمّن هذه المقالات أزرارَ انتقالٍ واضحةٍ توجّه القرّاء نحو صفحة الاشتراك.

قد يشهد موقع اللياقة البدنية الإلكتروني زيادةً ملحوظةً في مستوى التفاعل وأعداد الزيارات وربّما ارتفاع حجم المبيعات من خلال استخدام FAI لاستهداف فئاتٍ معيّنة، كما يمكنه تكثيف إنتاج المحتوى الذي يتناول اهتماماتٍ متنوّعة.

بالإضافة إلى ذلك، سيشهد معدل النقر إلى الظهور تحسناً ملحوظاً بعد تخصيص الإعلانات وفقاً لاهتمامات الجمهور، والذي سيؤدي إلى استمرار الزيادة في معدّل التحويل وتقليل التكاليف، كما سيتحسّن عائد الإنفاق الإعلانيّ بشكلٍ كبير، لا سيّما في ظلّ توافق منتجات وخدمات العلامة التجارية بشكلٍ دقيقٍ مع تفضيلات الجماهير المستهدفة.

حملة إعلانية لماركة أزياء فاخرة

تُعدّ Nordstrom علامةً تجاريةً رائدةً في مجال الأزياء تتخذ من مدينة سياتل بولاية واشنطن مقراً لها، حيث تقدم دار الأزياء هذه ملابسَ وأحذيةً وإكسسواراتٍ بتصاميمَ جذابةٍ وعصريّةٍ للرجال والنساء والأطفال.

موقع Nordstrom الإلكتروني

موقع Nordstrom الإلكتروني

قام فريق الإعلانات بإنشاء إعلانٍ جذاب يجمع بين صورٍ مميّزة للمنتجات مع قصصٍ فريدة لإثارة الاهتمام. ولنفترض أن مبيعات الشركة عبر موقعها الإلكتروني منخفضةٌ رغم وجود إعلاناتٍ تم تصميمها بعناية، ما أدى إلى انخفاض معدل التحويل مع استمرار تكاليف الإعلان.

الصفحة الرئيسية لشركة Nordstrom على فيسبوك

الصفحة الرئيسية لشركة Nordstrom على فيسبوك

يمكن لاستخدام أداة Audience Insight على فيسبوك (FAI) أن يؤدي إلى الوصول لجماهيرَ جديدة غير متوقعةٍ، وتعزيز معرفة الجمهور بوجود الموقع الإلكتروني، وزيادة حجم المبيعات عبر الإنترنت، وخلق تجربة تسوّق سلسةٍ للجمهور المستهدف.

ومن خلال الإعلان الأوليّ، يمكن لمدير الحملة الإعلانية استخدام أداة FAI لتحليل الخصائص الديموغرافية، واكتشاف الجماهير الحالية والمحتملة، وتقييم ما إذا كان الإعلان يتناسب مع اهتماماتهم ونمط حياتهم. ويمكن أن يتضمّن الجمهور المستهدف هذه الفئات:

  • الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و36 عاماً ويبدون اهتماماً أكبر بمجموعات الأزياء العصريّة.
  • الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 37 و45 عاماً ويميلون لاختيار الملابس والإكسسوارات التي تتماشى مع الفن والفعاليات وظروف الطقس.

ويمكن لمدير الإعلانات أن يعدّل حملته الإعلانية وفقاً للبيانات التي تقدمها أداة FAI، وتشمل هذه الخطوات الترويج للأزياء المتنوّعة من متجرهم التي تروق لمختلف الفئات العمرية، لكن مع إدخال عناصرَ أخرى تعكس أسلوب الحياة مثل السفر (في الصيف والربيع أو الشتاء)، والتي قد تكمّل مجموعات الأزياء الأخرى. وبمجرّد تنفيذ هذه الإجراءات، يمكن أن تزيد الحملة الإعلانية من مستوى التفاعل مع الموقع الإلكتروني وتزيد من عمليات التحويل عالية القيمة بفضل المعلومات التي تمت إضافتها إلى الإعلان.

علاوةً على ذلك، ستزداد نسبة المبيعات عبر الإنترنت بفضل زيادة المعرفة عموماً بوجود الموقع الإلكتروني وتحويل الجماهير المحتملة إلى مشترين نشطين بفضل أداة FAI.

هل تستحق النتائج المتأتية عن أداة Audience Insight من فيسبوك كلَّ هذا العناء؟

تُعدّ أداة Facebook Audience Insight ضروريّةً للتسويق خصيصاً للجمهور المستهدف من قِبَلِ مختلف المشاريع، حيث توفر هذه الأداة -التي تعتمد على البيانات- للمختصّين بالحملات الإعلانية معلوماتٍ قيّمةً حول تفضيلات الجمهور المستهدف وبياناتٍ ديموغرافيةٍ قيّمةٍ مثل الموقع والعمر والنوع الاجتماعيّ والاهتمامات والسلوك المحتمل. وتتيح هذه الأداة للشركات فهمَ الجمهور المهتمّ بمنتجاتٍ وخدماتٍ معينةٍ، وتنظيم حملاتٍ إعلانيّةٍ ناجحةٍ تروق لأكثرَ من 97% من المستخدمين النشطين. ويمكن لهذا الإجراء أن يقلّل بشكلٍ كبير من نسبة الزوّار الذين يغادرون الموقع بسرعةٍ وتحويلهم إلى عملاءَ فعليين من خلال استخدام الإعلانات المخصّصة، ما سيُسهم بزيادة معدلات التحويل.

وعلى الجانب الآخر، فإنّ عدم استخدام أداة FAI قد يؤدي إلى استهدافٍ غير مناسب وتخصيصٍ غير فعّالٍ للموارد، ما سيؤدي في النهاية إلى انخفاض نسبة التحويل وتبديد موارد الإعلان.

ورغمَ أن أداة FAI لا تُعدّ مطلباً عالمياً، إلا أنها -خاصّةً في حال وجود جمهور مستهدفٍ وتفاصيلَ ديموغرافيةٍ محدّدة بدقة- تساهم في زيادة نجاح الحملات الإعلانية من خلال توجيه الإعلانات وفقاً لتفضيلات الجمهور المستهدف، وتحسين نسب التحويل، وتحقيقِ عوائدِ إنفاقٍ إعلانيٍّ أفضل.

المراجع: